في الواجهةكتاب السفير

بعد الإهانة الكبيرة بتركيا.. صفعة جديدة موجهة لنظام الكابرانات بإيطاليا

بعد الإهانة الكبيرة بتركيا.. صفعة جديدة موجهة لنظام الكابرانات بإيطاليا

*عبد اللطيف الباز / ميلانُـو

بعد الإهانة الكبيرة بتركيا، وفي صفعة جديدة موجهة الى النظام العسكري الجزائري، تعرض عبد المجيد تبون الرئيس المعين من قبل “عصابات الجزائر”، لإهانة أخرى في زيارته لإيطاليا.

ففي الوقت الذي يستقبل الرئيس الإيطالي زواره من رؤساء الدول، قام الرئيس الإيطالي عشية أول أمس الأربعاء بإهانة تبون، بعدما كلف وزير خارجيته في الحكومة باستقبال رئيس القوة الضاربة في المطار.

ورغم أن الرئاسة الجزائرية، روجت للبلاغ ادعت فيه أن تبون سيقوم بزيارة لإيطاليا بدعوة من الرئيس الإيطالي، إلا أن أجواء استقبال تبون عند وصوله للمطار مساء أول أمس، لا تظهر أن هناك دعوة من الرئيس الإيطالي، بقدر ما توضح أن تبون أصبح يعرض نفسه على الدول التي يعتقد بأنه سينال رضاها هو ونظام الكابرانات بفضل الغاز الجزائري. وقبلها بأيام خصصت الرئاسة التركية مستشاراً في الديوان الرئاسي لإستقبال الرئيس الصوري ودمية نظام العسكر عبد المجيد تبون.

غياب الرئيس أردوغان والرئيس الإيطالي عن استقبال الرئيس الجزائري، ليس اعتباطيا، بل له دلالات سلبية في طقوس، و أعراف الاستقبالات الرسمية، خاصة أن الجزائر تروج عن نفسها صفة “القوة الضاربة”، وهو ما دفع رواد شبكات التواصل الاجتماعي، إلى وصف استقبال تبون ب “الإهانة الدبلوماسية”.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى