دوليةفي الواجهة

أمريكي ينتحر قرب البيت الأبيض

السفير 24

قال جهاز الخدمة السرية المكلف بحماية الرئيس الأميركي إن رجلا انتحر بإطلاق الرصاص على رأسه قرب سور البيت الأبيض، لكنه لم يكن يستهدف البيت الأبيض على ما يبدو.

وأوضح الجهاز في بيان أن الرجل اقترب من السور الشمالي للبيت الأبيض عند شارع بنسلفانيا قبل ظهر السبت بتوقيت شرق الولايات المتحدة، وأخرج سلاحا كان أخفاه تحت ملابسه.

وأضاف أن الرجل “أطلق رصاصات عدة، لكنه لم يكن يستهدف البيت الأبيض على ما يبدو”، وأنه لم يسقط أي جرحى رغم وقوف الرجل بين حشد من نحو مئة سائح.

ولم يكن الرئيس الأميركي دونالد ترمب في البيت الأبيض عند وقوع إطلاق النار، إذ كان في منتجع مارالاغو في فلوريدا لقضاء عطلة نهاية الأسبوع. وقال هوغان غيدلي أحد المتحدثين باسم البيت الأبيض “نحن على علم بالحادث وتم إبلاغ الرئيس”.

وفرضت قوات الأمن طوقا أمنيا كبيرا وفتشت سيارة مركونة على بعد بضعة شوارع. وفتحت شرطة العاصمة واشنطن تحقيقا، وتم تحديد هوية الشخص المنتحر، لكن السلطات رفضت الإعلان عنها إلى حين إخطار عائلته.

وليست الحوادث في محيط البيت الأبيض أمرا نادرا، ففي 23 فبراير الماضي أوقفت السلطات سائقا بعدما صدم بسيارته حاجزا أمنيا قرب المقر الرئاسي دون أن يتقدم أكثر من ذلك.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى