في الواجهةمجتمع

برشيد .. سقوط مجموعة من الأحجار من واجهة بناية المحكمة يستنفر المسؤولين

برشيد .. سقوط مجموعة من الأحجار من واجهة بناية المحكمة يستنفر المسؤولين

isjc

السفير 24 – سعيد بلفاطمي

تفاجأ المواطنون المرتفقون بالمحكمة الإبتدائية بمدينة برشيد، والمحامون والموظفون، صبيحة يوم الجمعة الماضي، بوجود كوم من الأحجار المتساقطة من واجهة بناية المحكمة أمام بابها الرئيسي .

بحيث لم يمض على إفتتاح المحكمة الجديدة سوى أربع سنوات، لتعود من جديد أجواء التوتر والقلق وسط الموظفين العاملين بها، خوفا على أرواحهم، بسبب عدم إحترام الشركة التي تكلفت بالبناء، لدفتر التحملات والتصاميم المعدة للمحكمتين معا، ولظهور بعض الشقوق بعدد من المكاتب. 

هذا وقد سبق أن تطرقت، إحدى الجرائد الورقية الوطنية في مقال سابق لها، إلى المطالب من مديرية التجهيز وتدبير الممتلكات بوزارة العدل، من أجل التحقيق في الإختلالات التي عرفتها بناية المحكمة الابتدائية ومحكمة الأسرة بمدينة برشيد، والعمل على تحمل مسؤوليتها كاملة والإسراع في التحقق من المشاكل التقنية، التي ظهرت  منذ مدة في البناية الجديدة، كالشقوق والجودة الظاهرة الرديئة في إنهاء الأشغال، والآن سقوط أحجار من فوق واجهة بناية المحكمة، الذي كان سيتسبب في كارثة حقيقية، لكن الألطاف الإلاهية حالت دون ذلك، لكون الأحجار سقطت ليلة الخميس الماضي .

في الوقت الذي عبر فيه موظفو المحكمة الإبتدائية ومحكمة الأسرة، عن إرتياحهم لبعض المبادرات القيمة، التي يقوم بها وكيل الملك ورئيس المحكمة المعينين حديثا، والمتمثلة أساسا في عملية إكمال سور المحكمة، وإعادة بناء مكاتب الواجهة وتوسعتها وتجهيزها، لخلق ظروف مواتية للعمل، وكذلك لتجويد خدمات المرفق العمومي للمرتفقين، والرفع من معنويات الموظفين وتحفيزهم على العمل بشكل جماعي بروح الفريق .

 

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى