سياسةفي الواجهة

دفعة جديدة للعلاقات البرلمانية المغربية-البرتغالية

السفير 24

أجرى السيد الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، يومه الجمعة 16 فبراير 2018 بمقر المجلس، مباحثات مع السيد M. Eduardo Ferro Rodrigues رئيس البرلمان البرتغالي، الذي يقوم حاليا بزيارة عمل لبلادنا على رأس وفد يضم السيدة Mme Patricia Fonseca رئيسة مجموعة الصداقة البرلمانية البرتغالية-المغربية والسيد M. Sergio Sousa Pinto، رئيس لجنة الشؤون الخارجية والجالية بالبرلمان البرتغالي.

وحضر هذا اللقاء السيد سعيد شبعتو رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية-البرتغالية بمجلس النواب، والسيدة سفيرة البرتغال بالرباط، حيث أشاد رئيس مجلس النواب بجودة العلاقات الثنائية بين البلدين على جميع المستويات، وأكد على تقاسم كل من المغرب والبرتغال لنفس القيم الكونية وإلى عمق الروابط التاريخية والثقافية التي تجمع الشعبين، لافتا إلى أهمية تعزيز التبادل الثقافي وتقريب الواقع المجتمعي بالبلدين.

وعلى المستوى البرلماني، أعرب السيد المالكي عن عزمه إعطاء دفعة جديدة لعلاقات التعاون بين المؤسستين التشريعيتين بالبلدين، وأكد على أهمية إبرام اتفاقية للتعاون الثنائي تشكل إطارا للتشاور والحوار ولتعزيز تبادل التجارب والخبرات بين البرلمانيين من البلدين، وكذا إضفاء مزيد من الدينامية على عمل مجموعة الصداقة البرلمانية بالبلدين.

من جهته، نوه السيد رئيس البرلمان البرتغالي بمتانة العلاقات بين البلدين، وقال أن “الروابط التاريخية والثقافية قوية بين الشعبين وينبغي تقوية العلاقات أكثر”، مضيفا أن البلدين يواجهان نفس التحديات من قبيل التصدي للتغيرات المناخية، ومحاربة الإرهاب، والتنمية المستدامة. وشدد على أن البرتغال تولي أهمية كبيرة لبلدان الجوار الأوروبي وخاصة منطقة جنوب حوض المتوسط.

وأكد السيد “رودريغيز” على أهمية تثمين المكتسبات والدفع أكثر بالعلاقات بين البلدين بصفة عامة وبين المؤسستين التشريعيتين بصفة خاصة، ووجه بالمناسبة دعوة للسيد الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب من أجل القيام بزيارة عمل للبرتغال وبحث سبل الارتقاء بالعلاقات بين المؤسستين التشريعيتين إلى فق أرحب من التعاون والتشاور.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى