في الواجهةمجتمع

سكان سيدي رحال ينتظرون نتائج التحقيق في فيديو إرشاء ناخبين

السفير 24

ينتظر الرأي العام بمدينة سيدي رحال الشاطئ ما ستسفره عنه التحقيقات في (الفيديو/الفضيحة) الذي انتشر قبل أيام قليلة من يوم الاقتراع الذي جرى تنظيمه يوم الأربعاء 8 شتنبر الجاري.

وكان أحد الفيديوهات، الذي يصور نائبا لرئيس جماعة سيدي رحال الشاطئ وهو يوزع الأموال على إحدى السيدات من أجل استمالتها للتصويت عليه، خاصة بعد أن أخبرته بأنها تتوفر على خمسة أصوات إذ سلمها خمسة أوراق نقدية من فئة 200 درهم، بعد أن اختلى بها في بهو إحدى العمارات التي أكدت مصادر الجريدة أنها عمارته، حيث توجد مقهى في ملكيته.

وكانت الضابطة القضائية التابعة لسرية الدرك الملكي ببرشيد قد فتحت، بناء على تعليمات من النيابة العامة، تحقيقا مع المستشار الجماعي المعروف في منطقة سيدي رحال الشاطئ بلقب “الفيدور”، بعد انتشار الشريط، كما تم الاستماع إلى الأشخاص الذين ظهروا في الفيديو، في وقت مازال السكان ينتظرون ما ستسفره عنه هذه التحقيقات، وترتيب الجزاءات القانونية، خاصة بعد أن تمكن الشخص المشتبه به في إفساد العملية الانتخابية، من الظفر بمقعد جماعي عن الدائرة رقم 5 بجماعة سيدي رحال الشاطئ.

يذكر أن جريدة “السفير 24” كانت سباقة إلى التطرق إلى فيديو أحد مرشحي حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بسيدي رحال الشاطئ، سبق له أن كان رئيسا للجماعة، حيث تم تصويره وهو يوزع أوراقا نقدية على الناخبين، من أجل التصويت عليه خلال الانتخابات، بعد أن أخبرته إحدى السيدات أنها تتوفر على أصوات ناخبة.

ويتعلق الأمر بمرشح تنافس على مقعد الدائرة رقم 5 وظفر به، حيث جرت الانتخابات بجماعة سيدي رحال الشاطئ وفق الاقتراع الفردي، إذ لم يجد هذا المرشح المثير للجدل من وسيلة لاستمالة الناخبين وجعلهم يصوتون لصالحه غير إغرائهم بالمال، بعد أن ولج إلى إحدى العمارات، وفي البهو الذي يلي البوابة الرئيسية للعمارة أخرج مبلغا ماليا من جيبه، عَدّه قبل أن يمنحه لسيدة كانت ترتدي جلبابا أحمر اللون، تسلمته منه، ونصحها بالعمل من أجل استمالة الناخبين للتصويت عليه.

وحسب المعطيات المتعلقة بهذا الشريط، فإن الأمر يتعلق بالمسمى (م. م) وهو نائب للرئيس خلال الولاية المنتهية من عمر المجلس، ويلقب بـ “الفيدور” سواء في أوساط المستشارين أو الساكنة، وكان قد ترأس الجماعة من قبل، كما أنه من المرشحين الذي ألف الظفر بأصوات الناخبين، وكان قد أدين في حكم مكتسب لقوة الشيء المقضي به، إثر تورطه في عملية نصب وبيع بقعة أرضية معدة للبناء العشوائي، حيث قضى عقوبة سالبة للحرية مدتها 8 أشهر.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى