في الواجهةمجتمع

سطات .. الدرك الملكي يبحث عن رجل أعمال مبحوث عنه من أجل 27 مليار سنتيم

isjc

السفير 24 – سعيد بلفاطمي

كشفت مصادر جريدة “السفير 24” الإلكترونية، أن دورية للدرك الملكي بمركز أولاد سعيد، التابع لسرية سطات، انتقلت أول أمس الثلاثاء 10 غشت من العام الجاري، إلى مقر سكن أحد رجال الأعمال بإقليم سطات، الذي يعتزم خوض غمار الانتخابات التشريعية المقبلة بدائرة سطات باسم حزب الاتحاد الدستوري، قصد تنفيذ مسطرة اكراه بدني صادرة في حقه قيمتها تفوق 27 مليار سنتيم، والتي صدرت في وقت سابق عن هيئة قضائية بالمحكمة الابتدائية بمدينة سطات .

وحسب المصادر ذاتها، فإن عناصر الدرك الملكي بمركز أولاد سعيد، انتقلت إلى مسكن رجل الأعمال الكائن بأحد الدواوير التابعة لنفوذ جماعة أولاد سعيد ضواحي سطات، إلا أنها لم تجده بسكنه وقامت بالإستماع إلى شقيقه في محضر قانوني، أفاد من خلاله للدركيين بأن أخاه غير موجود بالمنزل، الأمر الذي جعل عناصر الضابطة القضائية تنجز محضر انتقال وأرسلته إلى النيابة العامة، من أجل تلقي تعليمات قضائية جديدة، قصد مباشرة مسطرة الإكراه البدني، والمتعلقة بنشر برقية بحث على الصعيد الوطني في حق رجل الأعمال، وذلك بعد انجاز محضر الإنتقال إلى سكنه .

وزادت نفس المصادر، أن ظروف وملابسات النازلة تعود لشهر أبريل الماضي، حينما أصدرت هيئة قضائية بالمحكمة الابتدائية بسطات قرارا يرمي الى تعويض قدره اكثر من 27 مليار سنتيم، لصالح إحدى المؤسسات البنكية، والتي رفعت دعوى قضائية ضد رجال الأعمال السالف الذكر، الذي يملك عدة وحدات صناعية نواحي مدينة سطات، لكن المصادر ذاتها أضافت بأن هذا الإكراه البدني ظل حبيس الرفوف في مكتب وكيل الملك السابق زين العابدين الخليفي، الذي تم إعفاؤه من منصبه مؤخرا وإلحاقه بمقر رئاسة النيابة العامة بالرباط .

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى