دوليةفي الواجهة

من جديد الشعب التونسي في الشارع والمعارضة تعتزم توسيع الاحتجاجات

السفير 24

عادت الاحتجاجات من جديد إلى تونس بعد إسقاط نظام بن علي وهذه المرة خرج الشعب التونسي ضد ارتفاع الأسعار والغلاء المعيشي  الذي جاء به قانون المالية الجديد منذ الاثنين المنصرم، وشملت الإحتجاجات 10 مدن.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية‬ أن شخصا لقي حتفه في مواجهات بين قوات الأمن والمحتجين في بلدة طبربة قرب العاصمة تونس، وأضافت الوكالة أن خمسة أشخاص أصيبوا وجرى نقلهم إلى المستشفى.

ولم يتم الإعلان رسميا عن أسباب وفاة الشاب الذي تجاوز الثلاثين من عمره، وأكد الناشط وائل نوار، القيادي في حملة “ماذا ننتظر” “فاش نستناو؟”، نقلاً عن متظاهرين كانوا حاضرين في المكان، أن “القتيل تعرض لعملية دهس بسيارة الشرطة في محاولة تفريق المحتجين”.

كما اعتزامت المعارضة توسيع نطاق الاحتجاجات على قانون المالية الجديد “حتى إسقاطه”. هذا القرار الذي يثير قلق الائتلاف الحكومي الذي أجمعت وجوهه، على الرغم من خلافها المستجد، على اعتبار تلك الدعوات من باب «المزايدات ومحاولات الشيطنة»

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى