كلمة السفير

أكتب يا قلمي ودون

السفير 24 | حسن راقي _مدير النشر

دون يا قلمي…ولا تدع الزمان يوقفك…أو الآلام تتعبك…..
دون وأنت تلملم أشلاء أحلامي وطموحاتي…
دون ولا تحاول تضميد جروحي… ولا تحاول خداعي…..
دون بكلماتي..بألحان دموعي….. بنزف جروحي…
دون بأحزاني…بمشاعري وأحاسيسي.. ولا تقسو علي…
دون تاريخ نسياني..ولا تنتظرني…..
سجل ما يدور بأعماقي.. أسرار …آهاتي… .غدر زماني… حرماني ضياعي وخيانتي…..
اكتب مأساتي… جنوني وغضبي…حيرتي… صبري…ولا تنتظر ابتسامتي
اكتب يا قلمي عن حياة…
اكتب عن لمسة حياة دافئة تأخذنا بالأحضان!!..
اكتب عن لمسة حياة تحيي الروح الميتة
اكتب عن لمسة حياة شافية تكمد الجروح !!..
اكتب عن لمسة حياة تواســي بالعدل والأنصــاف !!..
اكتب عن لمسة حياة نابضة بالأمل !!..
اكتب عن لمسة حياة مشبعه..تروي الظمأ !!..
اكتب عن لمسة حياة تعيد العزم والقوة !!..
اكتب عن لمسة حياة تعيد وهج الحروف الصادقة !!..
اكتب عن لمسة حياة تعيد الحرية والنــور !!..
اكتب عن لمسة حياة تعيد الأمان والسكيــنة !!..
اكتب يا قلمي عن دموع يكتبها القدر.
اكتب يا قلمي عن خيانة حياة.
اكتب يا قلمي عن من منحتني حباً لم تعرفه البشرية
اكتب عن من ضمتني إلى صدرها بقوة وإحتضنتي بدفء
اكتب يا قلمي إلى من أمسكت بيدي وعلمتني معنى الحب الصادق.
اكتب عن من شجعتني وكان حبها مصدر قوتي.
اكتب عن التي منحتني الحنان.
اكتب اليها اجمل الحروف والمعاني….
اكتب اليها بحبر احساسي الصادق….

اكتب يا قلمي إلى أغلى الناس والقلب
اكتب يا قلمي الى من جعــل لحـــياتي معـنى جمـــيل

اكتب يا قلمي الى من أيقـــظ قــلبي من ســـبات طـــويل
اكتب يا قلمي.. عن صداقتنا …عن عداوتنا..
اكتب يا قلمي عن محاولتك تدميري وابراز الامي…
اكتب عن خيانة حياة لمشاعري ومساندتك لها..
ألست أنت من يخط دموعي ؟..
ألست أنت من يكتب على أضواء شموعي ؟
هل نسيت ليالينا الطوال في انتقاء النقاط والفواصل واوخر الكلمات.
اكتب يا قلمي عن كل هذا….
اكتب عن ألمي..عن حزني… عن طول ليالي ..
اكتب عن عتمة امالي.. وضيقة ايامي..
اكتب عن خيانتها..عن تجاهلها ..
اكتب عن تلك الطعنة الغادرة…
الا زال من دمي على يديك ؟؟
اتقتل في حب الكلمات .. اتقتل في حب علامات الاستفهام ؟؟
الى اين تاخذني دائما ورائك
تجر مخيلتي وراء اذيال شهواتك …
ان الاوان لان اصحى ..
فاكتب انني صحيت .. فقد قالوا يوما كل فجر وله اذانه
ساكتب اذان صحوتي بنفسي
من دونك هذه المرة

فاكتب يا قلمي :” هذه نهايتي مع حياة ! “

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى