سياسةفي الواجهة

في الذكرى العاشرة لحركة 20 فبراير نشطاء يطلقون دعوات للإحتجاج

isjc

السفير 24 – رباب نوي

 أطلق نشطاء الفايسبوك دعوات للإحتجاج في الذكرى العاشرة لحركة 20 فبراير، بعد غد السبت، في العاصمة الرباط، إحياءا لذكراها، التي انطلقت في 2011، في سياق الربيع العربي.

وقال النشطاء، في دعوات أطلقوها على شبكات التواصل الإجتماعي، إنهم يدعون إلى الخروج للإحتجاج، مساء بعد غد، في ساحة باب الأحد في العاصمة الرباط.

ولقيت الدعوة صداها لدى المنظمات الحقوقية، إذ أطلقت “الجبهة الإجتماعية المغربية”، التي تضم عددا من المنظمات الحقوقية دعوات لتخليد الذكرى العاشرة للحركة، تحت شعار: “عشر سنوات من النضال في وجه تزايد القمع، والإستبداد، والحصار على الحقوق، والحريات”.

وفي السياق ذاته، أكدت مكونات “الجبهة الإجتماعية المغربية” أن ذكرى 20 فبراير سترفع فيها شعارات المطالبة بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين، ومعتقلي الرأي، ووقف المتابعات في مختلف الملفات.

ويسود ترقب كبير حول كيفية تعاطي السلطات الأمنية مع دعوات الإحتجاج، إذ سبق لهم منع عدد من الوقفات الإحتجاجية لحقوقيين، بحجة التدابير الوقائية التي فرضتها جائحة كورونا.

وجدير بالذكر، أن احتجاجات 20 فبراير،  عرفت التفاف الشباب من مختلف التوجهات السياسية حول مطالبها، الملخصة في ضرورة إرساء إصلاحات سياسية في المغرب، وهذه الإحتجاجات لم تخمدها تدخلات وزير الداخلية، واجتماعاته العاجلة مع الأمناء العامين للأحزاب لجمع مقترحاتهم حول الإصلاحات، قبل أن يلقي الملك خطابه في 9 مارس، الذي أعلن فيه حزمة من الإجراءات، على رأسها المراجعة الدستورية، والجهوية الموسعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى