أقلام حرة

جمعة الغضب ضد قرار ترامب أمام السفارة الأمريكية دعما للقدس

السفير 24 / حيمري البشير _الدنمارك

التأم المئات من الجالية العربية والإسلامية اليوم أمام السفارة الأمريكية تلبية لنداء المؤسسات العربية والفلسطينية، والإسلامية، الوقفة كانت حماسية بكل المقاييس، لم يقتصر الحضور على الفئات التي اعتادت على تنظيم التظاهرات دعما لفلسطين، ولكن هذه المرة كان حضورا قويا للمرأة للشباب من مختلف الأعمار للشيوخ من مختلف الجنسيات، جاؤوا ليقولوا بصوت عال لا لأمريكا، كفى من الإنحياز، لن نقبل بتهويد القدس، وتدنيس المسجد الأقصى وكنائس القدس، القدس خط أحمر، القدس ليس قضية فلسطينية وإنما قضية مليار وسبع مائة مليون مسلم، الوجوه التي كانت حاضرة اليوم كلها متحمسة لخوض معركة حتى النهاية، لن يمر قرار ترامب بسلام، رغم خنوع الطغاة، والملوك والرؤساء والأمراء الذين سكتوا عن التجاوزات الأمريكية، تجمع اليوم لن يكون الأخير، وهو رسالة واضحة للساسة الأمريكان، رسالة تلقاها بدون شك في العالم بأسره، القدس مشروع شهادة ،القدس مسرى الرسول (ص) وثالث الحرمين الشريفين عند المسلمين ،القدس يجب إن تبقى مدينة السلام، مدينة يحج إليها أتباع كل الديانات السماوية، القرار يعتبره الجميع بداية لانتفاضة ثالثة يناصرها هذه المرة المسلمون في كل مكان ،القدس لن تكون لليهود، القدس هي عاصمة الدولة الفلسطينية شاء من شاء وأبى من أبى كما قال الشهيد ياسر عرفات، قرار الإدارة الأمريكية يعبر عن تهور رئيس لم تعرفه الولايات المتحدة الأمريكية عبر التاريخ ،لقد وحد الشارع العربي بمواقفه المنحازة لإسرائيل وازداد عداء الشعوب العربية والإسلامية لأمريكا، قرار سيؤثر سلبا على العلاقات الأمريكية ودوّل العالم الإسلامي، لأن القدس في نظر المسلمين مكان مقدس ولن يسمحوا لأي كان لتدنيسه صور من مظاهرة اليوم أمام السفارة الأمريكية بالعاصمة كوبنهاكن.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى